الرؤية

   كلية ذات ريادة في مجالات الخلق والابداع الأدبي واللغات ذات تميز وطني وإقليمي وعالمي باذن الله في تخصصات العلوم الإنسانية.

الرسالة

التميز  في البيئة الجامعية  والتدريسية لتحقيق الريادة في مجال اللغات العالمية والعلوم الإنسانية

إعداد الطلاب بكفاءات مهنية وبحثية وفق المواصفات التعلميمية العالمية

أهداف الكلية


إعداد الكادر المزود بالمهارات العلمية والمهنية وفق احتياجات سوق العمل العالمية والمحلية

إجراء البحوث العلميةفي مجال اللغات والإنسانيات

تقديم الإستشارات البحثية والمهنية

كلية الآداب والعلوم الإنسانية تحتفي باستقبال طلابها الجدد

نظمت كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالتعاون مع عمادة شؤون الطلاب لقاءاً ترحبياً إستقبلت  من خلاله بالطلاب الجدد تحت رعاية مدير جامعة البحر الأحمر المكلف البروفيسور أحمد عبد العزيز وإشراف الدكتور إبراهيم إدريس عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية وشهد الاحتفال قادة الجامعة وعمداء الكليات ومديرو الإدارات وأعضاء هيئة التدريس والطلاب المحتفي بهم .

وخاطب الاحتفال مدير جامعة البحر الأحمر المكلف البروفيسور أحمد عبد العزيز ورحب بالطلاب الجدد في جامعة البحر الأحمر ووجه الجميع ببذل الجهد لخدمة طلاب الجامعة والمساهمة في تطوير الولاية وتشكيل وجدان أهلها متناولاً سمات الولاية الثقافية وبيئتها وجغرافيتها واصفاً ولاية البحر الأحمر بالولاية الثرية والمميزة وقال إن الجامعة جزء من هذة البيئة .

كما تحدث عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية الدكتور إبراهيم إدريس ورحب بالطلاب الجدد وأكد إن الكلية بكل منسوبيها ستبذل قصارى جهدها لخدمة الطلاب وخدمة العلم وأوصي الطلاب بالجدية والمثابرة والاجتهاد والالتزام بالخلق القويم .

وتحدث ممثلاً  للطلاب الجدد الطالب الحباب عبد المنعم وأبدي سعادتهم كطلاب بالالتحاق بكلية الآداب بجامعة البحر الأحمر المرموقة وشكر الكلية وعمادة شؤون الطلاب وإدارة الجامعة علي الاحتفاء بهم والاحتفال باستقبالهم .

الي ذلك قدم نائب أمين أمانة الشؤون العلمية الدكتور عبد الرحمن الطيب عرضاً للوائح الأكاديمية لجامعة البحر الأحمر معرفاً الطلاب الجدد باللوائح الأكاديمية بالجامعة ، وقدم نائب عميد عمادة شؤون الطلاب الأستاذ جلال الختمى محاضرة حول دور العمادة تجاه طلاب الجامعة ، فيما قدم الأستاذ ميسرة عبد الله تنويراً حول نظام الإرشاد الأكاديمي .

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
إلى الاعلى >>